منتدى الكتلة الإسلامية السوارحة

حق - قوة - حرية
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى : ** إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا})

قال الرسول صلى الله عليه وسلم
مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلَاةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْرًا

شاطر | 
 

 ايها الحبيب ترفق لا ترحل... اما تسمع انين المحبين لك؟؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسد الوسطي
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 68
تاريخ التسجيل : 11/03/2011
العمر : 24
الموقع : اللهم بلغنا رمضان

مُساهمةموضوع: ايها الحبيب ترفق لا ترحل... اما تسمع انين المحبين لك؟؟   الأربعاء يوليو 27, 2011 4:08 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

يا شهر رمضان ترفق دموع المحبين تدفق.

قلوبهم من ألم الفراق تشقق.

عسى وقفة للوداع تطفي من نار الشوق ما أحرق.

عسى توبة ساعة و إقلاع ..ترقع من الصيام ما تخرق.

عسى منقطع عن ركب المقبولين يلحق.

عسى أسير الأوزار يطلق.

عسى من استوجب النار يعتق.

فيجبر مكسور ويقبل تائـب ويعتق خطاء ويسعد من شقي

رمضان كيف ترحل عنا وقد كنت خير جليس لنا؟!

كنا بين قارئ وصائم ومنفق وقائم، وباكٍ ودامع، وداعٍ وخاشع.

رمضان فيك المساجد تعمر، والآيات تذكر، والقلوب تجبر، والذنوب تغفر،

كنت للمتقين روضةً وأنساً، وللغافلين قيداً وحبساً،

كيف ترحل عنا وقد ألفناك وأحببناك؟!

رمضان ألا تسمع لأنين العاشقين وآهات المحبين؟!

ذرِ الدموعَ نحيباً و ابكِ من أسفٍ *** على فراقِ ليالٍ ذاتِ أنوارِ

على ليالٍ لشهرِ الصومِ ما جُعلَتْ *** إلا لتمحيصِ آثامٍ و أوزارِ

يا لائمي في البُكا زدني به كَلفاً *** و اسمع غريبَ أحاديثٍ و أخبارِ

ما كان أحسنُنا و الشملُ مجتمعٌ *** منَّا المصلِّي و منَّا القانتُ القارِي

أياما معدودات

قال عز وجل{يقلب الله الليل والنهار إن في ذلك لعبرة لأولي الأبصار } (النور 44) ،

فبالأمس القريب كنا نتلقى التهاني بقدومه ونسأل الله بلوغه ،

واليوم نودعه بكل أسىً ، ونتلقى التعازي برحيله ،

فما أسرع مرور الليالي والأيام ، وكر الشهور والأعوام ،

والعمر فرصة لا تمنح للإنسان إلا مرة واحدة ، فإذا ما ذهبت هذه الفرصة وولت ، فهيهات أن تعود مرة أخرى .

قال عمر بن عبد العزيز : " إن الليل والنهار يعملان فيك ، فاعمل أنت فيهما "

وقال ابن مسعود رضي الله عنه : "ما ندمت على شيء ندمي على يوم غربت شمسه نقص فيه أجلي ولم يزد فيه عملي "

سوق قام ثم انفض؟!!

قال الحسن البصري : ( إن الله جعل رمضان مضمار لخلقه ؛ يتسابقون فيه بطاعته فسبق قوم ففازوا ، وتخلف قوم فخابوا .

فالعجب من اللاعب الضاحك في اليوم الذي يفوز فيه المحسنون و يخسر المبطلون )

رمضان سوق قام ثم انفض ، ربح فيه من ربح وخسر فيه من خسر ، فلله كم سجد فيه من ساجد ؟ وكم ذكر فيه من ذاكر ؟


وكم شكر فيه من شاكر ؟ وكم خشع فيه من خاشع ؟ وكم فرط فيه من مفرط ؟ وكم عصى فيه من عاص ؟ .

إذا ارتحل رمضان ، فما أسعد نفوس الفائزين ، وما ألذ عيش المقبولين ، وما أذل نفوس العصاة المذنبين ، وما أقبح حال المسيئين المفرطين !!.

كان سلفنا الصالح يدعون الله ستة أشهر أن يتقبله منهم، ثم يدعونه ستة أشهر أن يبلغهم رمضان، فتكون سنتهم كلها في ذكر هذا الشهر

سَلامٌ مِنَ الرَّحمنِ كُلَّ أَوَانِ *** عَلَى خَيرِ شَهْرٍ قَدْ مَضَى وَزَمَانِ

سَلامٌ عَلَى شَهْرِ الصِّيامِ فَإنَّهُ *** أَمَانٌ مِنَ الرَّحمنِ أيُّ أَمَانِ

تَرَحَّلْتَ يَا شَهْرَ الصِّيَامِ بِصَومِنَا *** وَقَد كُنتَ أَنوَارَاً بِكُلِّ مَكَانِ

لَئِنْ فَنِيَتْ أَيَّامُكَ الزُّهْرُ بَغْتَةً *** فَمَا الحُزْنُ مِن قَلْبِي عَلَيكَ بِفَانِ

عَلَيكَ سَلامُ اللهِ كُن شَاهِدَاً لَنَا *** بِخَيرٍ رَعَاكَ اللهُ مِن رَمَضَانِ

يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:

(فالقلب لا يصلح ولا يفلح ولا يلتذ ولا يسرولا يطيب ولا يسكن ولا يطمئن إلا بعبادة ربه وحبه، والإنابة إليه،

ولو حصل له كل مايلتذ به من المخلوقات لم يطمئن، ولم يسكن إذ فيه فقر ذاتي إلى ربه من حيث هو معبوده ومحبوبه ومطلوبه.

وبذلك يحصل له الفرح والسرور واللذة والنعمة والسكون والطمأنينة).

العبرة بالخواتيم

كان السلف الصالح رضوان الله تعالى عليهم يحملون همّ قبول العمل أكثر من همّ القيام بالعمل نفسه.

قال تعالى : {يؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلة أنهم إلى ربهم راجعون }( المؤمنون 60)

قال عبد العزيز بن أبي رواد:

أدركتهم يجتهدون في العمل الصالح، فإذا فعلوا وقع عليهم الهمّ! أيقبل منهم أم لا؟

و قال علي رضي الله تعالى عنه:

[كونوا لقبول العمل أشد اهتماماً منكم بالعمل،

ألم تسمعوا لقول الحق عز وجل: إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنْ الْمُتَّقِينَ [المائدة:27]].

و قال مالك بن دينار :

[الخوف على العمل ألا يتقبل ..أشدّ من العمل].

أيها المقبول هنيئاً لك ،

أيها المردود جبر الله مصيبتك "

عن ابن مسعود رضى الله عنه أنه قال:

[من هذا المقبول منا فنهنيه؟ ومن هذا المحروم منا فنعزيه؟].

أيها المقبول هنيئاً لك! أيها المردود جبر الله مصيبتك!

ليت شعري من فيه يقبل منـا فيهنأ.. يا خيبة المردود

من تولى عنه بغير قبول أرغم الله أنفه بخزي شديد

فالعبرة بالخواتيم ،

قال تعالى : (إذا جاء نصر الله والفتح ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجاً فسبح بحمد ربك واستغفره إنه كان تواباً } (سورة النصر) ،

وأمر بذلك الحجيج بعد قضاء مناسكهم وانتهاء أعمال حجهم فقال سبحانه : (ثم أفيضوا من حيث أفاض الناس واستغفروا الله إن الله غفور رحيم } (البقرة 199) .

فإن من علامات قبول الحسنة الحسنة بعدها ،

ومن علامات ردها العودة إلى المعاصي بعد الطاعات ،

وقد ضرب الله عز وجل في كتابه مثلاً لمن حسن عملُه

ثم انقلب على عقبه بعد ذلك ، وبدل الحسنات بالسيئات عياذاً بالله ،

قال سبحانه: (أيود أحدكم أن تكون له جنة من نخيل وأعناب تجري من تحتها الأنهار له فيها من كل الثمرات وأصابه الكبر وله ذرية ضعفاء فأصابها إعصار فيه نار فاحترقت كذلك يبين الله لكم الآيات لعلكم تتفكرون } ( البقرة 266) ،

فمثله كمثل شيخ كَبُرَ سِنُّه وضعف جسمه ولم يعد قادراً على العمل والتكسب ولديه صبية ضعفاء يحتاجون إلى رعايته، ولا يملك سببا للرزق إلا بستاناً من أجمل البساتين خضرة وبهاء ،

وفيه من النخيل والأعناب والثمرات والماء الجاري وغير ذلك مما يُمتع الأنظار، وتُسرُّ له النفوس ، وفي الوقت الذي اشتدت حاجته إليه وتعلق قلبه به أتى بستانه إعصار فيه نار فأحرق ما به من زرع وثمار ،

قال ابن عباس : " ضُربت لرجل غني يعمل بطاعة الله ، ثم بعث الله له الشيطان ، فعمل بالمعاصي حتى أغرق أعماله " رواه البخاري .

إن من خالط الإيمان بشاشة قلبه لا يمكن أن يهجر الطاعات ، بعد أن ذاق حلاوتها وشعر بأنسها ولذتها ،

ولما سأل هرقل أبا سفيان عن المسلمين ، هل يرجعون عن دينهم بعد أن دخلوا فيه ؟ ، قال أبو سفيان : لا ، قال هرقل : وكذلك الإيمان إذا خالطت بشاشته القلوب .

فيا من أَلِف الحق .. تمسك به هُديت ..، واستمر عليه

علامة قبول رمضان

أن تصل بعد الطاعة إلى رضا المعبود ،

و علامة الصدود أن تبعد- بالمعصية- عن المقصود .

من علامات قبول العمل المواصلة فيه ، والاستمرار عليه .. فاحكم أنت على صيامك ..

أمقبولٌ أممردود؟!!!

وقد سئلت عائشة رضي الله عنها كما في البخاري عن عمل رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فقالت : " كان عمله ديمة "

أي مستمراً ، كالمطر الدائم الذي لا ينقطع ،

وتذكر أن عمل المؤمن لا ينقضي حتى يأتيه أجله ،

وللحسنة أولاد .. وللسيئة أولاد

ما أحسن الحسنة بعد الحسنة و أقبح السيئة بعد الحسنة .

ذنب بعد التوبة أقبح من سبعين قبلها .

النكسة أصعب من المرض الأول .

ما أوحش ذل المعصية بعد عز الطاعة

وما أفحش فقر الطمع بعد غنى القناعة .

{فمن نكث فإنما ينكث على نفسه و من أوفى بما عاهد عليه الله فسيؤتيه أجراً عظيما.}

من تكرر منه نقض العهد أيوثق بمعاهدته؟!

قال الحسن البصري رحمه الله : " إن الله لم يجعل لعمل المؤمن أجلاً دون الموت ثم قرأ قوله عز وجل (واعبد ربك حتى يأتيك اليقين } ( الحجر 99) .

القلب ينشط للقبيح ***وكم ينام عن الحسن

يا نفس ويحك ما الذي ***يرضيك في دنيا العفن ؟!

أولى بنا سفح الدموع *** و أن يــجلبنا الحـــزن

أولى بنا أن نرعــوي*** أولى بنا لبس ( الكفــــن)

أولى بنا قتل ( الهوى )*** في الصدر أصبح كالوثن

فأمامنا سفر طويل ***بــــعده يأتــــي الســــكن

إما إلى ( نار الجحيم ) ***أو الجنان : ( جنان عدن )

أقسمت ما هذي الحياة***بها المقام أو ( الوطـــن)

فلم التلوّن و الخداع ؟*** لم الدخول على ( الفتن ) ؟!

يكفي مصانعة الرعاع ***مع التقلـــب في المحن

تبا لهم مــن مــــعشر*** ألفوا معاقرة ( النــــتن)

بينا يدبّر للأمــــــين*** أخو الخيانة ( مؤتمن ) !

تبا لمن يتمـــــــلقون*** و ينطوون على ( دخن )

تبا لهم فنفـــــــــاقهم ***قد لطّخ ( الوجه الحسن)

تبا لمن باع ( الجنان ) ***لأجـــــل ( خضراء الدمن)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المجروح
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

عدد المساهمات : 188
تاريخ التسجيل : 25/06/2011
العمر : 22
الموقع : السوارحة

مُساهمةموضوع: رد: ايها الحبيب ترفق لا ترحل... اما تسمع انين المحبين لك؟؟   الخميس يوليو 28, 2011 7:37 pm

شكرا على الموضوع الجميل
وانشاء الله يكون في ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طير المحبة
نائبة المدير العام
نائبة المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 353
تاريخ التسجيل : 08/03/2011
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: ايها الحبيب ترفق لا ترحل... اما تسمع انين المحبين لك؟؟   الجمعة يوليو 29, 2011 2:06 pm

لا فض فوك أخي على طرحك الطيب

سلمت اناملك

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ايها الحبيب ترفق لا ترحل... اما تسمع انين المحبين لك؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الكتلة الإسلامية السوارحة :: الساحة الإسلامية :: قسم الإسلامي العام-
انتقل الى: